جامعة المملكة تحتفل بتخرج الفوج السادس من طلبتها

(المنامة، 26 نوفمبر 2016) احتفلت جامعة المملكة مساء أمس بتخريج الفوج السادس من طلبتها ممن أنهوا متطلبات برامج الماجستير والبكالوريوس في كليات الجامعة بمختلف تخصصاتها، حيث أقيم بهذه المناسبة حفل بفندق آرت روتانا بجزر أمواج حضره جمع غفير من كبار الشخصيات والضيوف وأهالي الخريجين.

 

وبتخرج الفوج السادس المكون من 213 خريج، ترفع الجامعة رصيد خريجيها منذ افتتاحها حتى الآن إلى 1788 طالب من حملة البكالوريوس، و102 آخرين من حملة شهادة الماجستير في تخصصات الحقوق، وإدارة الاعمال والمالية والمحاسبة، والهندسة المعمارية والتصميم الداخلي  والإعلام والعلاقات العامة.

 

وقد استهل الحفل بدخول موكب الخريجين والهيئة الإكاديمية بجامعة المملكة لتبدأ مراسيم التخريج بالسلام الملكي لمملكة البحرين ثم تلاوة من آيات من الذكر الحكيم. بعد ذلك ألقى المهندس طارق بن عثمان القصبي عضو مجلس أمناء الجامعة كلمة نيابة عن راعي الحفل هنأ فيها الخريجين ودعاهم إلى بذل الجهد لتطوير قدراتهم ومهاراتهم الحياتية والعلمية حتى يسهموا في تنمية وطنهم ومجتمعاتهم ويرتقوا بأنفسهم، وبإسم جامعتهم.

 

وأكد المهندس طارق على حرص مجلس الأمناء وإدارة الجامعة على بناء الإنسان داخل الجامعة، والاهتمام بالبحث العلمي و وضع الخطط والسياسات الجامعية الحديثة لتطوير المرافق والمختبرات وتجهيزها بأحدث المعدات المتطورة بما يسهم في الارتقاء بالمستوى الأكاديمي والفكري لتظل جامعة المملكة متميزة أكاديمياً وبحثياً. وقال: “لهذا الهدف نحرص على بذل كلَّ الجهود والإمكانيّات بالتعاون مع أفضل الجامعات والمؤسسات العالمية ليكون خريج جامعة المملكة دائماً الأفضل من حيث الكفاءة العلمية والعملية.”

 

وفي كلمة لرئيس جامعة المملكة البروفيسور يوسف عبدالغفار هنئ فيها الخريجين والخريجات وأولياء أمورهم وذويهم على إنجازهم، عبر عن إعتزازه وفخره بجميع الخريجين لما يحظون به من تقدير وتميّز في مواقع عملهم وهو ما يعكس المستوى التعليمي العالي الذي توفره جامعة المملكة، ما جعلهم يتبوئون مناصب كبيرة في مؤسساتهم.

 

”نسعد باشراقات وانجازات طلبة الجامعة وخريجيها، ونفخر لتقلدهم مراكز ريادية في المجتمع ومنهم  القاضي والفنان الموهوب والمهندس والمبدع، ويسعدنا أن من طلبة وخريجي جامعة المملكة من فاز بالمركز الثاني في مسابقة أفضل بحث حول التشريعات الداعمة للمرأة البحرينية التي نظمها المجلس الأعلى للمرأة قبل أسابيع قليلة برعاية صاحبة السمو الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، و بالمركز الأول في جائزة سمو الشيخ ناصر بن حمد للإبداع الشبابي في مجال التصميم المعماري ، و بجائزة التصوير الفوتوغرافي وتتعدد النماذج.”

 

وفي إطار حرص جامعة المملكة على تطبيق معايير الجودة أشار البروفيسور يوسف إلى أن برامج الجامعة قد حظيت بأعلى تقديرات الجودة التي تمنحها الهيئة الوطنية للمؤهلات وضمان جودة التعليم والتدريب في مملكة البحرين، وقال: “حازت برامج الجامعة في كليتي الحقوق وإدارة الأعمال على تقدير “جدير بالثقة” من هيئة جودة التدريب والتعليم بعدما استوفت جميع معايير الجودة، ونحن نعمل بجد على رفع جودة جميع برامجنا ونظمنا التقنية وفق أعلى المعايير.”

 

أما في مسار التطوير وتحسين البيئة الجامعية للطلبة، فقد أعلن البروفيسور يوسف عن بدء أعمال البناء الجديد لتوسعة الحرم الجامعي المكون من ستة طوابق لزيادة قاعات المحاضرات والمناسبات العلمية والثقافية والاجتماعية والمرافق الخدمية. وأشار إلى أنه سوف يتم إفتتاح التوسعة الجديدة للدراسة في العام الأكاديمي القادم لترتفع السعة الاستيعابية للحرم الجامعي لأكثر من ألفين وخمسمائة طالباً وتشمل التوسعة قاعة للمناسبات العلمية تسع 500 شخص وقاعات حديثة للدراسة ومكتبة مساحتها 1341 م²، إضافة إلى مختبرين جديدين للحاسوب ومحكمة صورية وكافتيريا تستقبل 200 طالب، علاوة على مكاتب للأكاديميين والإداريين ومبنى منفصل خاص لمواقف السيارات يسع 500  سيارة. 

 

وأكد البروفيسور يوسف على حرص جامعة المملكة على استمرارا مسيرة التطوير ورفع التحصيل العلمي من خلال توسيع حزمة البرامج الدراسية التي تناسب سوق العمل واستحداث برامج جديدة للماجستير. وأضاف: “يسرني أن أعلن أن إنتاج البحث العلمي تطور بصورة مضطردة بالجامعة لتأخذ مكانتها بين الجامعات الرائدة في البحث العلمي في المنطقة بعد نشر أساتذة الجامعة أكثر من 120 بحثاً علميا محكما لتتجاوز الجامعة النسبة المقررة لمؤشرات الأداء المفتاحية بمراحل وفق الخطة الاستراتيجية المعتمدة.”

 

كما ألقى الخريج يوسف أحمد يوسف كلمة الخريجين نيابة عن طلبة الفوج السادس حيث تقدم بالشكر والتقدير إلى رئيس الجامعة وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية على جهودهم ومساندتهم لأبنائهم وبناتهم الخريجين طوال فترة دراستهم، وأعرب عن سروره بإنهاء متطلبات التخرج متمنيا لأقرانه كل التوفيق والنجاح.
حضر حفل التخرج عدد من كبار المسؤولين وأعضاء مجلس الإدارة والأمناء والوجهاء وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بالجامعة وأولياء أمور الطلبة الخريجين وأقرباؤهم وأصدقاؤهم.